DJ-ImageSlider - модуль joomla Новости

اعتبر الوزير الأول عبد المالك سلال أن تنصيب سلطة ضبط السمعي البصري تعد مرحلة مهمة في تفعيل النصوص الدستورية الضامنة لحرية الإعلام السمعي البصري وتنظيم القطاع بما يتماشى والأحكام القانونية سيما القانون العضوي للإعلام وقانون السمعي البصري

خلال جلسة تنصيب رئيس وأعضاء سطلة الضبط السمعي البصري، أكد الوزير الأول أن الدولة تعقد كل ثقتها على الكفاءات الاحترافية للهيئة وما يخوله لها القانون من مهام وصلاحيات تمكنها من السهر على استقلالية وتعددية وتنوع وسائل الاعلام السمعية البصرية الوطنية

ويعتبر تنصيب سلطة الضبط السمعي البصري تأكيدا للإرادة القوية للسلطات السياسية في فتح مجال السمعي البصري واستكمالا ميدانيا يرافق النقلة النوعية التي تعرفها الجزائر بشأن دمقرطة الحياة السياسية