طباعة

إثر ورود شكوى لسلطة ضبط السمعي البصري من طرف الأمينة العامة لحزب العمال السيّدة لويزة حنون ضد القناة الخاصة الحياة TV حيث اعتبرت أن ما جاء في كل من برنامج كرايزيس و بوليتيك لهذه القناة من اتهامات خطيرة و تهجمًا عليها و مسًا و تحقيرا لكرامتها  هو تجاوز للقوانين و لأخلاقيات المهنة و لا يمت بصلة بالنقاش السياسي و التعبير عن الرأي أضافت الأمينة العامة لحزب العمال.
كما وردت شكوى أيضا لسلطة ضبط السمعي البصري من طرف عائلة فايزي ضد نفس القناة و ذلك لما جاء في حصة شني شني شو عند تطرقه إلى قضية سكنات عدل حي فايزي ببرج البحري بالجزائر العاصمة حيث قام هذا المنشط بالتهكم  و السخرية من إطلاق اسم عائلة فايزي على هذا الحي و هي عائلة قدمت شهداء لهذا الوطن.
قامت سلطة ضبط السمعي البصري باستدعاء مدير قناة الحياة TV طلبا لتوضيحات حول هاذين الموضوعين.
حيث اعترف مدير القناة أن منشط حصة كرايزيس اقترف فعلا تجاوزات في حق الأمينة العامة لحزب العمال و أنه يعتذر شخصيا لها كما أنه قام بتقديم إنذار للمنشط و بلغه بعدم تكرار مثل هذه الإنزلاقات    و أكد أن للأمينة العامة لحزب العمال حق الرد و إبداء أرائها بكل حرية في إطار قوانين الجمهورية.
أما فيما يخص ما صدر من مساس بكرامة و تاريخ عائلة فايزي، مدير القناة قال إنّ القناة قدمت  اعتذارها في نفس البرنامج لعائلة فايزي،  كما يعتذر هو بنفسه للعائلة و يؤكد أن ذلك لم يكن مقصودًا     و إنما خطأ مهنيا لا غير.
سلطة ضبط السمعي البصري من جانبها أكدت لمدير القناة وجوب الالتزام و الانضباط بالقواعد القانونية و المهنية، كما تنبه كل القنوات السمعية البصري لضرورة تفادي المساس بكرامة الأشخاص و التحلي بالموضوعية والاحترافية.

                                                 رئيس سلطة ضبط السمعي البصري