طباعة

بعد قرار سلطة ضبط السمعي البصري القاضي بتوقيف بث برنامج أنصحوني و مقدمه إثر ما صدر منه في حصته يوم الاثنين 25 رمضان 1441هـ الموافق 18 ماي 2020 على قناة        النهار TVمن تصريح يشكك من خلاله في فتوى أصدرتها لجنة الإفتاء التابعة لوزارة الشؤون الدينية و الأوقاف تخص موضوع زكاة الفطر حرصا من السلطة على الحفاظ و التقيّد بالمرجعية الدينية الوطنية مع احترامها للاختلاف و لكن ليس على حساب النظام العام و السلوك الحسن.


راسلت قناة النهار سلطة ضبط السمعي البصري تطلب فيها إعادة النظر في درجة العقوبة، خاصة تضيف في طلبها أنّ السلطة أصدرت عقوبات أقل درجة ضد قنوات أخرى بعد تسجيلها تجاوزات قانونية  و أخلاقية و أيضا بعد التوضيحات التي قام بها مقدم حصة أنصحوني و التي أكد فيها أنه أبدى رأيا فقط في الموضوع.
كما أكدت القناة التزامها بمراقبة محتوى برامجها بما يخدم المهنة و المصلحة العمومية.


سلطة ضبط السمعي البصري و بعد دراستها لطلب القناة و إيمانا منها بدورها في المرافقة  و السهر على تطوير المشهد الإعلامي السمعي البصري بما يضمن خدمة هادفة و مسؤولة وعلى ضوء الظروف التي تمر بها البلاد نتيجة جائحة وباء كورونا و ما يقتضيه ذلك من تضافر جهود الجميع في التغلب على ما خلفته هذه الجائحة على جميع المستويات  فقد ارتأت السلطة بأن تخفض درجة العقوبة ليصبح التوقيف توقيفا جزئيا و يكون قرارها كالآتي: توقيف بث البرنامج لمدة اثني عشر يوما ابتداءً من تاريخ توقيف بثه يوم الجمعة 29 رمضان 1441هـ الموافق 22 ماي 2020 ليسمح بإعادة بث البرنامج من تاريخ انتهاء مدة هذه العقوبة  بعدما قدمت القناة اعتذاراتها للوزارة   و من خلالها للجنة الفتوى و التزامها بقرارات سلطة ضبط السمعي البصري.

                                      رئيس سلطة ضبط السمعي البصري